Skip to main content

أبوظبي تضيء فعاليات الأولمبياد الخاص بالطاقة النظيفة

تفاصيل الخبر

مارس 16,2019

أبوظبي تضيء فعاليات الأولمبياد الخاص بالطاقة النظيفة

 أعلنت دائرة الطاقة - الجهة المعنية بتعزيز ريادة واستدامة قطاع الطاقة في أبوظبي - بصفتها شريكا رسميا للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 عن إطلاق مبادرة "طاقة مستدامة في موقع الحدث" ضمن حملتها المتكاملة "طاقة الأولمبياد" الداعمة للألعاب.

جاء ذلك من خلال إنشاء محطة لإنتاج الطاقة الشمسية بتقنية الألواح الكهروضوئية في مقر الفعاليات المصاحبة للألعاب في مدينة زايد الرياضية، والتي توفر نحو 50% من الطاقة اللازمة لتشغيل االمنصات التفاعلية والترفيهية التي تنظمها الدائرة للأفراد والعائلات طوال فترة إقامة الأولمبياد الخاص .

و تشمل المبادرة كذلك تركيب واستخدام الحلول التقنية المتطورة في مقر استضافة الألعاب بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، لقياس وتحليل استهلاك الطاقة وتوعية الجمهور بأفضل الحلول المستدامة لتعزيز كفاءة الطاقة في المنشآت خلال فترة انعقاد الألعاب.
وقال معالي المهندس عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة بأبوظبي : " تندرج مبادرة تعزيز كفاءة الطاقة في مقرات استضافة الألعاب ضمن حملتنا الهادفة إلى دعم الأولمبياد الخاص بصفتنا الشريك الرسمي للألعاب، ودعم مكانة دولة الإمارات في مجال استضافة الفعاليات العالمية فضلا عن تحقيق الاستفادة المثلى من هذه المنصة العالمية لإيصال رسالتنا وأهدافنا في قطاع الطاقة إلى جميع فئات المجتمع وإشراك أفراده في مسيرة التنمية المستدامة ".

وأضاف أن المبادرة تأتي ضمن جهودنا الرامية لزيادة الوعي المجتمعي بأهمية الاعتماد على الطاقة النظيفة والارتقاء بجودة معايير البنية التحتية الخاصة بقطاع الطاقة على مستوى إمارة أبوظبي مشيرا إلى أن الاعتماد على أفضل الحلول والتقنيات الذكية يشكل جزءا من رؤيتنا المستقبلية في تعزيز مكانة الإمارة شريكا فاعلا في الجهود العالمية الرامية إلى الحفاظ على الموارد الطبيعية لضمان مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

من جهته قال سعادة محمد بن جرش الفلاسي، وكيل دائرة الطاقة بأبوظبي إن الدائرة ستتيح جميع المعلومات المتعلقة بمحطة الطاقة الشمسية لزوار الموقع في مدينة زايد الرياضية لتثقيف المجتمع بالأثر الإيجابي للتحول نحو الطاقة النظيفة، وتسليط الضوء على جهود أبوظبي ودولة الإمارات في مجال الاقتصاد الأخضر والطاقة النظيفة في ظل الأهداف الطموحة لاستراتيجية الإمارات للطاقة 2050.

و أشار إلى أن مساهمة المحطة في موقع الحدث تعد نقلة نوعية في مجالات استخدام الطاقة النظيفة للفعاليات الهامة موضحا أن المحطة تتكون من ثلاثة صفوف من الخلايا الشمسية تشمل 57 لوحا من الألواح الشمسية الكهروضوئية، ويتجاوز الجهد الإجمالي لكل صف 700 فولت ويبلغ إجمالي القدرة الإنتاجية للمحطة 18.5 كيلوواط ذروة.

جدير بالذكر أن حملة "طاقة الأولمبياد" تشمل أربع ركائز رئيسية هي الطاقة مشاركة، والطاقة استدامة، والطاقة تفاعل، والطاقة قوة، وتشمل كل منها مجموعة من المبادرات والفعاليات المبتكرة.

 

© 2019 دائرة الطاقة جميع الحقوق محفوظة.

For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode