Skip to main content

دائرة الطاقة تنظم يوم "الطاقة تفاعل" المفتوح ضمن حملة "طاقة الأولمبياد"

تفاصيل الخبر

مارس 6,2019

دائرة الطاقة تنظم يوم "الطاقة تفاعل" المفتوح ضمن حملة "طاقة الأولمبياد"

في ضيافة منتخب الإمارات المشارك في الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019

باعتبارها الشريك الرسمي للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، نظمت أمس دائرة الطاقة في أبوظبي يوم "الطاقة تفاعل" المفتوح الترفيهي في ضيافة منتخب الإمارات المشارك في الأولمبياد بحضور عدد من مسؤولي وموظفي دائرة الطاقة ومدعوين من أفراد المجتمع ووسائل الإعلام.

أقيم الحدث داخل فندق دانات منتجع العين، الذي يحتضن إقامة وتدريبات المنتخب الوطني الإماراتي المشارك في الأولمبياد. وتضمن اليوم العديد من الأنشطة الرياضية والفعاليات الترفيهية التي قدم خلالها موظفو الدائرة نموذجاً للمشاركة المجتمعية التي جمعت كل فئات المجتمع لدعم المنتخب الوطني ورفع معنوياته قبيل انطلاق الأولمبياد، وكذلك الترويج لأهداف الدائرة وإلقاء الضوء على أهمية قطاع الطاقة في إنجاح جهود إمارة أبوظبي في كافة المجالات.

ويأتي يوم "الطاقة تفاعل" ضمن حملة "طاقة الأولمبياد" التي أطلقتها الدائرة بهدف تنظيم عدد من المبادرات والفعاليات في أماكن مختلفة في مدينة أبوظبي وفي مقرات استضافة الألعاب، في خطوة تعكس التزام الدائرة بالمساهمة في دعم الأولمبياد الخاص وزيادة الوعي حول قطاع وموارد الطاقة وكيفية الاستخدام الأمثل لها. وأقيمت فعاليات يوم "الطاقة تفاعل" بالتزامن مع انطلاق فعالية حملة "أنشر الكلمة.. مشاركة" العالمية بالتعاون مع اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص في أبوظبي. وتهدف الحملة إلى تعزيز الجهود لزيادة إشراك أصحاب الهمم في كافة المجالات الحياتية من خلال تمكينهم في المدارس وأماكن العمل والمجتمعات في جميع أنحاء العالم، والتعهد بإنشاء أماكن مناسبة وتوفير بيئة مواتية تضمن لهم التعلم والعمل والعيش الكريم.، بالإضافة إلى القضاء على التمييز، والصور النمطية السيئة من خلال الاحتفاء بالتنوع وتعزيز الوعي حول المواهب العظيمة لأصحاب الهمم.

وسلطت الفعالية، التي شهدت حضوراً وزخماً كبيراً من قبل منظمي الأولمبياد والفرق المشاركة والمسؤولين، الضوء على رسالة الحملة التي ترتكز على تقدير واحترام واحتضان جميع الناس بمختلف وظائفهم ومكانتهم وقدراتهم، والإعلاء من قيم التسامح والتعايش وتضمينها كمفاهيم وثقافة راسخة في عقول الجميع داخل المدارس وأماكن العمل والمجتمعات. وهي الأهداف التي تنسجم مع قيم ومبادئ دولة الإمارات القائمة على الإخاء والتسامح واحترام الآخر، إلى أن أصبح مجتمع دولة الإمارات نموذجاً عالمياً للتعايش.

وبهذه المناسبة، قال معالي المهندس عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة: "يعكس يوم (الطاقة تفاعل) أهداف دائرة الطاقة الاستراتيجية المتمثلة في إنجاح جهود إمارة أبوظبي في كافة الأحداث الهامة، والترويج لأهداف الدائرة في زيادة الوعي المجتمعي بأهمية الطاقة التي تمثل ركيزة التطور وتحقيق التنمية المستدامة في كافة المجالات، وكذلك الاحتفاء بالمنتخب الإماراتي المشارك من خلال احتفالية وطنية تضم كافة فئات المجتمع. قدمت الفعالية نموذجاً للمشاركة المجتمعية للأحداث المهمة وتضمنت التعريف بأهمية قطاع الطاقة ودوره في تعزيز التنمية المستدامة والارتقاء بجودة حياة الناس من خلال حث الحضور على تبني ممارسات صديقة للبيئة واستخدام وسائل الطاقة المتجددة وسبل ترشيد استهلاك الطاقة داخل المنازل".

وأضاف: "وفي ضيافة المنتخب الإماراتي المشارك في الأولمبياد الخاص، نسعى إلى مشاركة الجميع للاحتفاء بالرياضيين الإماراتيين الذين يمثلون خير سفراء للمجتمع الإماراتي وقيمه ومبادئه القائمة على الإخاء والتعايش والتسامح أمام العالم، وهي نفس الأهداف التي نشاركها مع حملة "أنشر الكلمة.. مشاركة" العالمية، لنعمل يد بيد مع جميع الأطراف الدولية للاهتمام بأصحاب الهمم وتعظيم دورهم داخل المجتمع والارتقاء بقدراتهم ومهاراتهم وإشراكهم بفعالية في مسيرة التنمية داخل دولة الإمارات وجميع دول العالم".

وأعرب معالي المهندس عويضة مرشد المرر عن تطلعه خلال الفترة المقبلة إلى مساهمة دائرة الطاقة في إنجاح تنظيم الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 وإبراز جهود الدائرة في كافة المجالات والقطاعات داخل الإمارة وإشراك المزيد من أفراد المجتمع في جهودها في مجال الطاقة التي لن تتحقق سوى بتضافر الجهود من أجل مستقبل مستدام ومزدهر للأجيال القادمة.

يذكر أن الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية يقام في أبوظبي خلال الفترة بين 14 و 22 مارس الجاري بحضور أكثر من 7000 رياضي يمثلون أكثر من 170 دولة.

© 2019 دائرة الطاقة جميع الحقوق محفوظة.

For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode