Skip to main content

دائرة الطاقة في أبوظبي تحتفي بيوم الأرض

تفاصيل الخبر

أبريل 23,2019

دائرة الطاقة في أبوظبي تحتفي بيوم الأرض

احتفت دائرة الطاقة في أبوظبي، الجهة المعنية بتعزيز ريادة واستدامة قطاع الطاقة في الإمارة، أمس، بيوم الأرض من خلال تنظيم فعالية مجتمعية في حديقة أم الإمارات شاركت فيها العديد من الجهات الحكومية المحلية وهي دائرة تنمية المجتمع، وهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، وشركة أبوظبي للتوزيع.

وتضمن جدول أعمال الاحتفالية تنظيم العديد من النشاطات التفاعلية المخصصة لمختلف الفئات العمرية، والتي ركزت على أهمية العمل الجماعي والتعاون بين القاطنين ضمن الأحياء والتجمعات السكنية في الحفاظ على البيئة.

بالإضافة إلى مجموعة من المبادرات التوعوية حول كيفية الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية. وشملت الفعاليات أيضاً التعريف بكيفية الاستفادة الموارد الطبيعية والجهود التي تبذلها الدائرة ومختلف الجهات والشركات المعنية في قطاع الطاقة في أبوظبي من أجل المحافظة على البيئة والاستخدام الأمثل للطاقة والمياه في مختلف المجالات الحيوية.

وقال معالي المهندس عويضه مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة: "احتفالنا بيوم الأرض تأكيد على التزام أبوظبي بالجهود العالمية المشتركة الرامية إلى الحفاظ على استدامة الموارد وتوفير مقومات حياة أفضل للأجيال القادمة. ونود أن نؤكد في هذه المناسبة حرصنا على العمل وفق توجيهات قيادتنا الرشيدة التي تضع على رأس أولوياتها ضمان أعلى معايير جودة الحياة لكافة المقيمين على هذه الأرض الخيرة."

ومن جهته قال الدكتور مغير الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع: "إن احتفالية يوم الأرض تعد مناسبة لتعزيز وعي المجتمع بأهمية اتباع سبل أكثر فاعلية لترشيد استهلاك الطاقة. والعمل على تغيير العادات السلبية التي تزيد من الاستهلاك غير المفيد لموارد الطاقة والمياه."

وأضاف الخييلي: "إن الترشيد وعدم الهدر جزء أصيل من ثقافة وقيم المجتمع الإماراتي،. ومن هذا المنطلق، فإنه لزاماً على كل فرد في المجتمع أن يكون مسؤولاً اتجاه الاستهلاك الملائم للطاقة، ما يسهم في تعزيز دور الأفراد ليكونوا فعّالين في المجتمع، ويساهموا في جهود التنمية المستدامة الهادفة إلى توفير مقومات حياة أفضل لجميع سكان الإمارة."

وبدوره، قال المهندس محمد بن جرش الفلاسي، وكيل دائرة الطاقة: "استطاعت إمارة أبوظبي تعزيز حضورها كشريك فاعل في الجهود والمبادرات العالمية الرامية إلى الحفاظ على الموارد البيئية من خلال استراتيجيات وخطط عمل متكاملة زادت من نسب الاعتماد على موارد الطاقة المتجددة تنفيذا لرؤية قيادتنا الرشيدة في هذا المجال."

ومن جانبه، قال سعيد محمد السويدي، مدير عام شركة أبوظبي للتوزيع: "الإمداد المستمر لموارد المياه والطاقة هو الركيزة الأساسية لقيام المجتمع وبناء منظومة اقتصادية متكاملة تسهم في دفع جهود التنمية المستدامة قدما نحو آفاق جديدة من التطور والازدهار. وننظر إلى المتعاملين على اختلاف شرائحهم من أفراد وشركات باعتبارهم الشريك المثالي لنا في الارتقاء المستمر بجودة خدماتنا، لذا نحرص على توعيتهم بضرورة ترشيد الاستهلاك من خلال إعادة النظر في العادات والممارسات اليومي."

مناسبة

قال المهندس ثامر راشد القاسمي المتحدث الرسمي باسم هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية: "يوم الأرض مناسبة هامة نتطلع من خلالها إلى تسليط الضوء على الارتباط الوثيق بين موضوع الأمن الغذائي والحفاظ على الموارد الطبيعية وتحديداً الموارد المائية. وتشكل التوعية المجتمعية بأهمية ترشيد الاستهلاك دافعاً قويا لجهودنا الرامية إلى ضمان استدامة توفير المنتجات الزراعية وتأمين المواد الغذائية من خلال الحفاظ على الغطاء النباتي والثروة الحيوانية.

لقد اتخذنا العديد من الخطوات الجادة من أجل إعادة هيكلة القطاع الزراعي بهدف زيادة الإنتاج مع الأخذ بعين الاعتبار ترشيد استهلاك الموارد والحفاظ على التربة، ونرى أن هذا الأمر سيكون له تأثيرات إيجابية مستقبلاً تزيد من قدرتنا على زراعة مساحات أكبر، وبالتالي تنويع محفظة منتجاتنا الزراعية."

© 2019 دائرة الطاقة جميع الحقوق محفوظة.

For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode