Skip to main content

شراكة استراتيجية بين دائرة الطاقة في أبوظبي ومجموعة طيران الاتحاد
لدعم أصحاب الهمم

تفاصيل الخبر

سبتمبر 11,2019

شراكة استراتيجية بين دائرة الطاقة في أبوظبي ومجموعة طيران الاتحاد لدعم أصحاب الهمم

 أعلنت دائرة الطاقة في أبوظبي – الراعي المضيف لمؤتمر الطاقة العالمي، ومجموعة الاتحاد للطيران اليوم، عن توقيع شراكة استراتيجية تختص بانضمام الدائرة لمشروع دعم مركز الزراعة التأهيلية في هزع البوش بمنطقة العين التابع لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، والذي يهدف إلى دعم توجهات إمارة أبوظبي الاستراتيجية لتعزيز مبادئ الاستدامة البيئية.

ويأتي توقيع الشراكة ضمن مبادرة "البيوت الخضراء" لذوي الهمم التي أطلقتها الاتحاد للطيران عام 2018 وتمثل دائرة الطاقة في أبوظبي أحد الرعاة الرئيسيين للمرحلة الثانية والثالثة من المشروع.

وجرى توقيع اتفاقية الشراكة في جناح الدائرة في مؤتمر الطاقة العالمي المنعقد حالياً في أبوظبي بين كل من سعادة محمد بن جرش الفلاسي، وكيل دائرة الطاقة وخالد غيث المحيربي، الرئيس الفخري للاستراتيجية والمسؤولية المجتمعية بمجموعة الاتحاد للطيران.

وتأتي هذه الشراكة لتؤكد اهتمام الطرفين بفئة أصحاب الهمم، ودعم مبادئ الاستدامة والحفاظ على البيئة في المجتمع المحلي، خاصة في ظل ما تعتمده مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم من برامج متخصصة في مجال الزراعة العضوية في إمارة أبوظبي. وستوفر الدائرة والمجموعة على مدى العامين القادمين الدعم اللازم لتزويد المركز بخمسة بيوت زراعية جديدة ومصنع متخصص بتغليف الخضروات والفاكهة المنتجة فيه، فضلاً عن محطة تحلية مياه مصغرة تخدم المركز، في حين كانت مجموعة طيران الاتحاد قد أنشأت خمسة بيوت زراعية خلال العام الأول من المشروع.

وستشكل هذه الاتفاقية إضافة نوعية لمسيرة المراكز الزراعية التابعة للمؤسسة، خاصة فيما توفره من دعم لفئة أصحاب الهمم ضمن المجتمع الإماراتي خاصة في تعزيز قدراتهم المهنية وتمكينهم على توفير مصدر دخل إضافي عبر أعمال تناسب إمكاناتهم. وعلى المدى الطويل، سيوفر مركز الزراعة التأهيلية في هزع البوش منتجاته من الخضروات والفاكهة العضوية.

وفي تعليقه على هذه الاتفاقية، قال سعادة محمد بن جرش الفلاسي: "أصحاب الهمم شريحة هامة وأساسية في المجتمع الإماراتي، ودعمهم للمساهمة في مسيرة التنمية الشاملة في الدولة عبر الحصول على فرص التأهيل والعمل هو واجب وطني أكدته خلوة الهمم التي عقدت في شهر مارس الماضي وحظيت باهتمام واسع وكبير من قبل قيادتنا الرشيدة. نحن فخورون للغاية بهذه الشراكة المميزة التي تربطنا مع مجموعة الاتحاد للطيران."

وأضاف سعادته: "يشكل ضمان الإمداد الآمن والمستدام للمياه أحد أبرز المحاور التي تعتمدها دائرة الطاقة لتحقيق تطلعاتها الاستراتيجية، حيث وضع الأسس السليمة لقطاع تحلية المياه في أبوظبي هو جزء أساسي من أعمالنا، وفي الوقت الذي نشرف فيه على تطوير المشروع الضخم لمحطة الطويلة لتحلية المياه، نقوم اليوم بتوفير محطة مصغرة للتحلية لدعم شريحة هامة من المجتمع الإماراتي والمتمثلة بأصحاب الهمم. "

ومن جانبه، قال خالد غيث المحيربي، الرئيس الفخري للاستراتيجية والمسؤولية المجتمعية بمجموعة الاتحاد للطيران: "تواصل الاتحاد للطيران جهودها الرامية لدعم أصحاب الهمم عبر مختلف المبادرات التي تسعى إلى تعزيز عملية دمجهم في المجتمع، لذا يسُرنا التعاون مع دائرة الطاقة في أبوظبي لتوفير المزيد من الفرص لإشراك هذه الفئة الهامة في مسيرة تنمية المجتمع، إلى جانب تمكينهم من لعب دور فاعل في دعم جهود الدولة المتعلقة بالاستدامة".

وأضاف: "تفخر الاتحاد للطيران بدعم أصحاب الهمم عبر هذه المبادرة، إذ أن هذه الخطوة تمكنهم من ترك بصمة إيجابية للتعبير عن أنفسهم في المجتمع، كما أنها تهدف إلى تأمين مصدر دخل يضمن لهم حياة كريمة من خلال بيع المنتجات والفواكه العضوية عبر منافذ بيع خاصة، وتشجيعهم على السعي لتعزيز مهاراتهم وتمكينهم من الاستفادة منها على الصعيد المهني".

© 2019 دائرة الطاقة جميع الحقوق محفوظة.

For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode