Skip to main content

دائرة الطاقة في أبوظبي تزور اليابان للتعريف بتجربتها واستكشاف
الخبرات في إمدادات المياه وكفاءة الطاقة

عويضة المرر:
 تحظى أسس ومعايير إمداد الطاقة والمياه وكفاءتهما باهتمام كبير على مستوى إمارة أبوظبي
 تمتلك اليابان تجربة مثيرة للاهتمام في مجال الحفاظ على الطاقة وتحقيق كفاءتها واستدامتها
 تسهم هذه اللقاءات في ضخ المزيد من الزخم لمسيرة تحقيق البلدين لمعايير كفاءة الطاقة والاستدامة

تفاصيل الخبر

يوليو 10,2019

دائرة الطاقة في أبوظبي تزور اليابان للتعريف بتجربتها واستكشاف الخبرات في إمدادات المياه وكفاءة الطاقة

يترأس معالي عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي وفداً رسمياً للدائرة إلى اليابان، يهدف للتعريف بتجربة إمارة أبوظبي في تطوير قطاع الطاقة وتبادل الخبرات مع أبرز الوزارات والمؤسسات المختصة بقطاع الطاقة الياباني، خاصة فيما يتعلق بمبادرات ومشاريع دعم الاستدامة وبرامج إدارة الطلب والإمداد، ومبادرات تعزيز كفاءة الطاقة، والمشاركة في الندوة الدولية لتكنولوجيا إمدادات المياه، والتي تنظم تحت عنوان "خدمات إمداد المياه ومستقبلها – موثوقية، استدامة وذكاء".

وإلى جانب المشاركة بالندوة تحمل أجندة الزيارة التي تمتد حتى 12 يوليو الجاري؛ لقاء قادة ومختصي قطاع الطاقة الياباني عبر اجتماعات مع المركز الياباني لحفظ الطاقة، ووزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية، ومؤسسة تنمية الطاقة الجديدة والتقنيات الصناعية اليابانية، وشركة أن جي كي إنسوليترز المحدودة ومصنع "إن أيه أس" للبطاريات، وشركة ماروبيني ومحطة كاميزو لإنتاج الطاقة التابعة لها.

وتهدف المشاركة بالندوة إلى الاطلاع على أحدث التطورات التكنولوجية المستخدمة في إمدادات المياه ومناقشة أبرز التحديات التي تواجه قطاع الإمداد هناك واستكشاف الحلول المناسبة، إضافة إلى التعرف على أحدث التكنولوجيا والأدوات التي تخدم القطاع في اليابان. أما اللقاءات، فتهدف إلى تعريف المؤسسات اليابانية بآخر التطورات التي حققها قطاع الطاقة في أبوظبي، وخطة الحكومة بشأن تنويع مصادر الطاقة واستخدام الطاقة المتجددة، ومبادرات أبوظبي للتحول للطاقة النظيفة والتي كان آخرها الإعلان عن بدء التشغيل التجاري لمحطة "نور أبوظبي".

وتعقيباً على هذه الزيارة، قال معالي عويضة مرشد المرر: "تحظى أسس ومعايير إمداد الطاقة والمياه وكفاءتهما باهتمام كبير على مستوى إمارة أبوظبي، الأمر الذي تسعى الدائرة لتفعيله عبر وضع السياسات والمبادرات التي من شأنها دفع شركائها في القطاع لتحقيق تقدم ملموس، وذلك بالاستناد إلى رؤى حكومة أبوظبي وتطلعاتها الطموحة في مجال كفاءة الطاقة والتغلب على تحديات ندرة المياه، وإلى استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 وما تتضمنه من أولويات ومحاور متوسطة وطويلة الأمد."

وأضاف معاليه: "تواصل دائرة الطاقة التعريف بتجربتها الرائدة واستكشاف التجارب العالمية في إمدادات المياه وكفاءة الطاقة واستدامتها، حيث تمتلك اليابان تجربة مثيرة للاهتمام في هذا المجال. وفي الوقت التي حققنا فيه بأبوظبي ودولة الإمارات تقدماً ملحوظاً على مر السنين واستطعنا ترسيخ مكانتنا إقليمياً وعالمياً؛ يأتي اهتمامنا بتبادل الخبرات والتجارب مع الجهات الرائدة عالمياً في سبيل ضخ المزيد من الزخم في مسيرة تحقيق البلدين لمعايير كفاءة الطاقة والاستدامة."

وكانت اليابان قد اعتمدت استراتيجية واضحة لتطوير كفاءة الطاقة في أعقاب الأزمة التي شهدها قطاع النفط في سبعينيات القرن الماضي، حيث أفضت إلى رفع مستويات كفاءة الطاقة بشكل مطرد على مدار العقود الأربعة الماضية. وشملت عوامل النجاح التي دعمت قدرة اليابان على تحقيق هذا الإنجاز؛ اعتماد قوانين خاصة بدعم كفاءة الطاقة، وتوفير عمليات تدقيق مجانية حول كفاءة استهلاك الطاقة في المنشآت التجارية والصناعية، فضلاً عن اعتماد وتنفيذ حملات للتوعية وتغيير السلوك

هذا وتتيح هذه الزيارة أمام الوفد فرصة التعرف عن قرب على ما يعتمده المركز الياباني لحفظ الطاقة من برامج لإدارة الطلب على الطاقة وكفاءتها، وآليات تنفيذ سياسة وبرامج كفاءة الطاقة في اليابان والتقنيات المعتمدة في ذلك. كما يناقش مع وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة في اليابان السياسات المعتمدة لكفاءة الطاقة والحفاظ عليها.


© 2019 دائرة الطاقة جميع الحقوق محفوظة.

For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode