Skip to main content

دائرة الطاقة توقع مذكرة تفاهم مع مؤسسة
الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر

في إطار جهودها المجتمعية لتعزيز كفاءة قطاع الطاقة
وزيادة الوعي حول أهمية ترشيد الاستهلاك

تفاصيل الخبر

أكتوبر 31,2018

دائرة الطاقة توقع مذكرة تفاهم مع مؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر

أبوظبي: 31 أكتوبر 2018- أعلنت دائرة الطاقة، الجهة المعنية بتعزيز ريادة واستدامة قطاع الطاقة في أبوظبي، اليوم عن توقيع مذكرة تفاهم مع مؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر في أبوظبي. وتأتي هذه الخطوة في إطار سعي الدائرة لتفعيل جهودها في مجال الرعاية المجتمعية، ودعم جهود المؤسسة في إيجاد شراكة فاعلة مع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية في الدولة لتحقيق أهدافها المتمثلة في المساهمة في استقرار المشمولين بالرعاية وضمان أعلى مستويات الخدمات المقدمة لهم.

وقع الاتفاقية كل من سعادة المهندس محمد بن جرش الفلاسي، وكيل دائرة الطاقة، ممثلا لكل من الدائرة وشركاتها المعنية بموضوع الإمداد وهي شركة أبوظبي للتوزيع، وشركة العين للتوزيع، وسعادة راشد عتيق الهاملي المدير العام بالإنابة لمؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر. وتتضمن أهم البنود المشار إليها تعزيز التواصل بين الطرفين لزيادة الوعي بترشيد الاستهلاك فيما يتعلق بموارد المياه، وتحسين كفاءة استخدام الطاقة في جميع أنحاء قطاع الأعمال لكافة القاطنين في إمارة أبوظبي. كما تشير الاتفاقية إلى ضرورة وضع آلية لتنفيذ نظام متكامل للتواصل بين الطرفين يتيح للمؤسسة الاستعلام المبكر عن الفواتير التي تأخر سدادها. وستعمل الدائرة وشركاتها بموجب هذه الاتفاقية على ضمان عدم قطع خدمات الماء والكهرباء لتأخر السداد عن المتعاملين المشمولين برعاية المؤسسة وذلك خلال شهور فصل الصيف من يونيو حتى سبتمبر مع مراعاة حقوق شركتي التوزيع في تحصيل قيمة الفواتير المترصدة خلال تلك الأشهر في وقت لاحق. 

وبهذه المناسبة، قال سعادة المهندس محمد بن جرش الفلاسي: "يشكل تعزيز كفاءة قطاع الطاقة من خلال نشر الوعي المجتمعي بأهمية ترشيد واستهلاك موارد المياه والكهرباء محورا أساسيا في استراتيجيتنا الرامية لزيادة نسبة مساهمة هذا القطاع في الناتج المحلي الوطني. نعمل على تبني أحدث الحلول والتقنيات الذكية في مختلف مراحل عمليات إنتاج وتوزيع المياه والكهرباء، وتطوير البنية التحتية للقطاع وفق أفضل المعايير العالمية، ويندرج هذه التوجه في إطار رؤية حكومة أبوظبي الرامية إلى الارتقاء بمعايير جودة الحياة في الإمارة، وتعزيز الصحة العامة من خلال تخفيض نسب انبعاث الغازات الضرة وتخفيض معدلات البصمة الكربونية لكل فرد".

وأضاف سعادته: "تضاف هذه الاتفاقية إلى سلسلة مبادراتنا في مجال المسؤولية المجتمعية تزامنا مع عام زايد، والذي نرى فيه فرصة مناسبة لتكريس قيم ومبادئ الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان "طيب الله ثراه" في تكريس ثقافة التعاون والعطاء. ونرى في مؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر شريكا مثاليا يتيح لنا المساهمة الفاعلة في إيصال دعمنا رسالتنا التوعوية للشريحة المناسبة من أفراد المجتمع".


ومن جانبه أثنى سعادة/ راشد عتيق الهاملي- المدير العام على حفاوة الترحاب والجهود المبذولة لتوفير أفضل الخدمات لمواطن الدولة ،وأضاف، مؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصَّر لا تخلو من التحديات التي تحرص على تقليصها بالتعاون مع شركائها لتحقيق مستوى عالٍ من الرضى لمتعامليها ، ومن خلال وضع خطة لنقل ثقافة الاستهلاك الأمثل للطاقة والتوجه للحلول البديلة نأمل بنقل ثقافة الاستهلاك الأمثل للطاقة لمتعاملينا لضمان تمتعهم بأفضل الخدمات المقدمة، وفقًا لسياسات ومعايير وأنظمة توجه حكومة أبوظبي.
كما اقترح سعادته بتوسيع منظومة الشراكات ووضعها ضمن إطار مؤسسي يضمن كفاءة توظيفها لتطوير عمل مستهدفي المؤسسة لضمان حياة متوافقة مع خطة إمارة أبوظبي الخاصة بقطاع الطاقة بكل أشكاله هدفًا بالوصول إلى الريادة كشركاء استراتيجيين في إنجاح الأهداف المشتركة.

وتتضمن بنود الاتفاقية أيضا تفعيل العمل المشترك لتحسين أداء العمليات، وتبسيط الإجراءات، وتطوير خدمات المتعاملين، وتعزيز التواصل بين الطرفين لتحقيق المصالح المشتركة التي تصب في مصلحة الطرفين. وتنص أيضا على تبادل المعرفة والخبرات والتجارب المؤسسية على كافة المستويات المشتركة، والمعلومات والبيانات ذات العلاقة باختصاصات الطرفين في مجال عملهما. ويشمل هذا دعم المهارات الإبداعية والابتكار من خلال الشراكة المؤسسية والمشاركة في إقامة الفعاليات التي من شأنها تعزيز رفع المستوى التوعوي لتحقيق الأهداف المشتركة.

 

© 2019 دائرة الطاقة جميع الحقوق محفوظة.

For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode